تاريخ الاضافة
الإثنين، 10 ديسمبر 2012 09:06:41 م بواسطة حمد الحجري
0 206
يا من له دار المكارم ساميه
يا من له دار المكارم ساميه
من عهد آدم في القرون الخاليه
لك بيت فضل لا يحاكي رفعة
فبنيت داراً للنواظر حاكيه
شيدتها وسماءها حتى غدت
للسبع ثامنة فصرن ثمانيه
حاشا لفضلك أن يساميه بناً
ولبيت مجدك أن تنال أعاليه
لن تبن قبل وبعد دار مثلها
ولو أن أفلاك الزمان البانيه
طيبت نكهتها فخلنا أنها
أجزاؤها من عنبر في غاليه
هذا لسان الحال أبلغ خاطب
قد قام ينشد للقصور الساميه
وهب العلى صنو العلى غيث الورى
نجل الرسول من المنازل عاليه
والسعد طاف بركنها مترنماً
متغنياً ومن السرور بحاشيه
لما تغالت غبطة في ربها
شمس الزمان وذي السجايا الزاهيه
مني اسمعوا وبي اقتدوا تأريخها
دار النعيم لأحمد متعاليه
فانعم ولذ وداً لها متملكا
ما دامت الشمس المنيرة جاريه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عيسى بن شجاع النجفيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني206