تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 10 ديسمبر 2012 09:53:32 م بواسطة حمد الحجريالإثنين، 10 ديسمبر 2012 09:55:10 م
0 720
إنابة ودعاء
إنابة ودعاء
عظيمُ الذنب يغفره العظيمُ
ويحلم عن مُناويه الحليمُ
إذا عظمت ذنوبك يا غريمُ
فقل بعد التضرّع يا كريمُ
فإن الله توّابٌ رحيمُ
إذا رمت السؤال فسل كريما
تنل من فضله الفوز العظيما
قديمًا يغفر الذنب القديما
ويهديك الصراط المستقيما
فإن الله توابٌ رحيم
سَلِ الباري ولا تسألْ سواهُ
من استكفى بمولاه كفاه
فهل لك من حمىً إلا حماه
إذا شئت الرضا قل يا إله
فإن الله توابٌ رحيم
وعجّلْ بالإنابة والرجوعِ
إلى المولى فدع ذكر الربوعِ
وصبَّ لما مضى حُمْرَ الدّموع
وسلْه العفو في وقت الهجوع
فإن الله توابٌ رحيم
لقد ضيّعتَ عمرك في التواني
وفي ذكر الغواني والأغاني
وحدتَ عن المتاب وأنت جاني
فتبْ وارجعْ ودعْ عنك الأماني
فإن الله توابٌ رحيم
إلى كم ذا التواني والتصابي
ونُوق السيرِ زُمّتْ للذهابِ
وبومُ الرأس زحزح للغرابِ
فما لي لا أُعجّل بالمتاب
فإن الله توابٌ رحيم
أتوب إليك ربّي من ذنوبي
لتغفرَ زلّتي وتحطّ حُوبي
قبيل دُلوك شمسٍ للغروب
ألا يا نفسُ قبل الموت تُوبي
فإن الله توابٌ رحيم
نذيرُ الموت خيّم فوق رأسي
وبدَّلني لباسًا عن لباسي
وذكّرني الذي قد كنت ناسي
وتبت لأن قلبي كان قاسي
فإن الله توابٌ رحيم
إلهي إنَّ أوزاري عِظام
يذوب اللحم منها والعظامُ
ومن يقصدْ عظيمًا لا يُضام
فسلِّمني بلطفك يا سلام
فإن الله توابٌ رحيم