تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 ديسمبر 2012 05:50:17 م بواسطة حمد الحجري
0 211
إِيّاكَ أَن تُحسِنَ ظَنّاً بِالَّذي
إِيّاكَ أَن تُحسِنَ ظَنّاً بِالَّذي
عاداكَ كَيلا تَقرَبَنَّ مِنَ العَطَب
إِحسانُكَ الظَنَّ جُنونٌ فَاِعقِلَن
هَذا وَلَو أَهداكَ حِملاً مِن ذَهَب
يُهديكَ جَمَّ المالِ وَهوَ مُخادِعٌ
بِمَصائِدٍ مَنصوبَةٍ تَلِدُ النَصَب
وَإِذا خَلا نَحوَ العِداةِ سَمِعتَهُ
يَرميكَ بِالشَرِّ العَظيمِ وَبِاللَهَب
وَإِذا أَتَيتَ تَزورُه في مَجمَعٍ
بَينَ العِبادِ رَأَيتَهُ وَقَدِ اِنتَصَب
يُبدي الوِدادَ لَدى اللِقا بِقِيامِهِ
وَسَلامِهِ ثُمَّ البَشاشَةَ وَالأَدَب
كُلُّ الَّذي قَد مَرَّ مِنهُ خَديعَةٌ
قَد نُفِيت عَنها الشُكوكُ وَالرِيَب
عَلَّ العَدُوَّ يَموتُ مِن غَيظٍ بِهِ
وَلَعَلَّهُ يَقضي لَدى بَعضِ الكُرَب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الإصبَعيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني211