تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 ديسمبر 2012 05:52:29 م بواسطة حمد الحجري
0 205
خُذوا البَقَرَ الصُفرَ السِمانَ فَإِنَّهُ
خُذوا البَقَرَ الصُفرَ السِمانَ فَإِنَّهُ
أَتانا حَديثٌ لَيسَ يُجبهُ بِالرَدِّ
فَأَلبانُها فيها الشِفاءُ وَسَمنُها
يُداوي مِنَ السَوداءِ مِن سورَةِ البَردِ
عَلَيكَ بِأَلبانِ السِمانِ وَشُربِها
فَشُربَكَها يَشفيكَ مِن أَلَمِ الجَهدِ
فَخُذ مِن حَليبِ الضِرعِ ما كانَ ساخِناً
وَإِلّا فَمَسخوناً لِيَشفي الَّذي يُردي
وَمِن بَعدِ مَخضِ الروبِ خُذ مِن خلا
صَتِهِ أَعني الَّذي فيهِ مِن زَبَدِ
وَإِيّاكَ مِن شُربِ المَخيضِ فَإِن تَكُن
بِحَرٍّ فَنَل مِنهُ اليَسيرَ لَدى الوَقدِ
وَأَكلُكَ لِلزُبدِ الطَرِيِّ بِسُكَّرٍ
وَخُبزٍ خَميرٍ مُلحِقٌ لَكَ بِالمُردِ
وَأَكلُكَ لِلخُبزِ الدَهينِ مُسَمِّنٌ
كَذا السُكَّرُ المَتلُوُّ بِالشُكرِ وَالحَمدِ
وَإِن شِئتَ أَكلَ السَمنِ كُلهُ منقصاً
تَراهُ يُقَوّي ساعِدَيكَ مَعَ الزُبدِ
وَأَكلُكَ لِلأرز المُحَلّى بِسُكَّرٍ
وَسَمنٍ شَهِيٍّ مِثلَ أَكلِكَ لِلشَهدِ
وَأَكلُ لُبابِ البِرِّ بِالسَمنِ نافِعٌ
وَأوتي ذا مَن بِالدَنِيَّةِ في سَعدِ
فَكُلٌّ مِنَ السَقمِ المُقيمِ مُخَلّصٌ
وَلِلسَمنِ الكُلِّيّ مِن بَعد قَد يُجدي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الإصبَعيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني205