تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 ديسمبر 2012 08:43:14 م بواسطة حمد الحجري
0 249
أَيا مَن حَباهُ اللَهُ مِن فَضلِ جودِهِ
أَيا مَن حَباهُ اللَهُ مِن فَضلِ جودِهِ
وَبَلَّغَهُ المَأمولَ مِن كُلِّ مَقصَدِ
وَراحَ لِبَيتِ اللَهِ يَستَسقي عَفوَهُ
فَآبَ بِنَيلِ الرِيِّ مِن طيبِ مَورِدِ
وَأُمَّ حِمى خَيرِ النَبِيّينَ زائِراً
مُحِثّاً نِياقَ الشَوقِ يَسعى لِأَحمَدِ
تَفَضَّلْ عَلى المَسكينِ مِنكَ بِدَعوَةٍ
تَكونُ لَهُ ذُخراً إِذا جاءَ في غَدِ
وَإِذ ما أَتَيتُ المُصطَفى وَضَريحَهُ
فَبَلِّغْ سَلامي لِلنَّبِيِّ مُحَمَّدِ
وَقُل يا رَسولَ اللَهِ يا أَشرَفَ الوَرى
وَيا مَن بِهِ كُلُّ النَبِيّينَ تَقتَدي
تَداركْ عُبَيداً قَيَّدتَهُ ذُنوبَهُ
وَناءَت بِهِ عَن كُلَّ نادٍ وَمَشهَدِ
فَأَصبَحَ لا يَرجو سِواكَ لِما بِهِ
وَأَصبَحَ لا يَدري إِلى أَينَ يَهتَدي
فَصَلّى عَلَيكَ اللَهُ ما حَنَّ شائِقٌ
إِلى طيبَةِ الغَرّا يَروحُ وَيَغتَدي
وَسَلَّمَ تَسليماً عَلى الآلِ كُلَّهِم
وَصَحبِكَ وَالإِبرارِ مِن كُلِّ مُهتَدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشرفي الصفاقسيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني249