تاريخ الاضافة
الإثنين، 17 ديسمبر 2012 07:56:25 م بواسطة حمد الحجري
0 197
فَدَتكَ نَفسي لَقَد هَيَّجتَ بَلبالاً
فَدَتكَ نَفسي لَقَد هَيَّجتَ بَلبالاً
لِلقَلبِ مِنّا وَقَد قَطَّعتَ أَوصالا
أَضرَمتَ في القَلبِ ناراً بَعدَما سَكَنتَ
يَوماً وَأَرسَلتُ دَمعَ العَينِ إِرسالا
أَحبابَ قَلبي سَلوا قَلبي فَيُخبِرُكُم
بِحالِهِ عَنكُمُ إِن تَسأَلوا قالا
كانَت مَنازِلُنا تَزهو لِزَهوِكُمُ
وَحالُنا اليَومَ لَمّا حلتُمُ حالا
نَفسي فِداؤُكُمُ لَو أَنَّها قَبِلَت
سَمَحتُ طَوعاً بِها لَمّا أَقُل لا لا
لكِنَّما الحُكمُ حُكمُ اللَهِ قَدَّرَهُ
فينا رَضينا تَعالى اللَهُ إِجلالا
فَلا اِستِراحَةَ مِن حُزنٍ لِذي حَزَنٍ
إِلّا بِتَفويضِهِ لِلَّهِ ما نالا
فَنَسأَلُ اللَهَ تَسليماً نَنالُ بِهِ
صَبراً جَميلاً يُريحُ النَفسَ وَالبالا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشرفي الصفاقسيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني197