تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 18 ديسمبر 2012 07:47:55 م بواسطة حمد الحجري
0 191
عَلى مِثلِ هذا العَصرِ يَنتَحِبُ الفَتى
عَلى مِثلِ هذا العَصرِ يَنتَحِبُ الفَتى
وَيُهمي سِجالَ الدَمعِ مِن سُحبِ جَفنِهِ
وَما لَهُ لَا يَبكي وَقَد فَقَدَ الَّذي
نَ كانوا لِمَن قَد ضَلَّ أَنجُمَ هَديِه
قَضَوا نَحبَهُم حيناً وَزالوا بِسُرعَةٍ
وَأَبقوا لَنا مِن بَعدِهِم كُلَّ أَبلَهِ
يَظُنُّ بِأَنَّ العِلمَ تَخطيطُ أَحرُفِ
وَتَسويدُ قِرطاسٍ أَنامِلَ كَفَّهِ
وَتَلفيقُ أَلفاظٍ قَريضاً يَظُنُّها
وَما هِيَ نَسجُ القَريضِ وَنُظمِهِ
يُمَوِّهُ فيها أَنَّهُ جاءَ طالِباً
لِشَرحِ سُؤالٍ مِن نَتائِجِ فِكرَهِ
وَلَم يَدرِ أَنَّ النَّظمَ صَعبٌ وَراكِبُه
كَراكِبِ بَحرٍ قَلَّما يَنجو مَن بِهِ
عَلَيكِ بِتَحصيلِ العُلومِ مِن أَهلِها
وَلا تَدخُلَنَّ البابَ مِن غَيرِ سِربَهِ
وَإِيّاكَ إِهمالَ المَعاني وَلا تَكُن
بَآتٍ بِمَعنى دونَ جَوهَرِ لَفظَهِ
فَما الفَخرُ إِلّا بِاِئتِلافِ جَميعِها
مَعانٍ وَأَلفاظٍ كَدُرٍّ بَسلكهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشرفي الصفاقسيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني191