تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 18 ديسمبر 2012 07:50:01 م بواسطة حمد الحجري
0 189
قَبُحتَ وَأَنتَ اليَومَ بِالهَجوِ أَقبَحُ
قَبُحتَ وَأَنتَ اليَومَ بِالهَجوِ أَقبَحُ
وَطَبعَكَ عَن طُرقِ الرَدى لَيسَ يَبرَحُ
أَبَيتَ لِخُبثِ النَفسِ إِلّا دَناءَةً
وَلُؤماً فَعَن هذين لا تَتَزَحزَحُ
حَوَيتَ جَميعَ الخُبثِ أَنتَ وِعاؤُهُ
وَكُلُّ وِعاءٍ بِالَّذي فيهِ يَرشَحُ
ثَكَلتكَ ما أَغناكَ عَمّا أَتَيتَهُ
فَهَلّا بِحُسنِ القَولِ فُهتَ فَتُمدَحُ
عَلى أَنَّني لَو شِئتُ فَوَّقتُ أَسهُماً
تُذيقُكَ أَنواعاً مِنَ الهَجوِ تَفضَحُ
وَلكِنَّ لي عَن مِثلِ فِعلِكَ عِفَّةٌ
قَفَوتُ بِها مَن قالَ لِلخَلِّ يَنصَحُ
إِذا لَم يُضِركَ الكَلبُ إِلّا بِنَبحِهِ
فَدَعهُ إِلى يَومِ القِيامَةِ يَنبَحُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشرفي الصفاقسيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني189