تاريخ الاضافة
الخميس، 20 ديسمبر 2012 07:03:01 م بواسطة حمد الحجري
0 407
أمِسكٌ تضوَّعَ أم عَنبَرُ
أمِسكٌ تضوَّعَ أم عَنبَرُ
ودُرٌّ تنَظَّمَ أم جَوهَرُ
أمِ السِّحرُ لَكِن حَلاَلٌ بَدَا
وضمَا كُلُّ حَبرٍ بِه يشعُرُ
بَلَى ذاكَ نظمٌ بَديعٌ أتى
بِه العالِمُ العلَمُ الأشهَرُ
أبُو الحَسَنِ المُرتضى المُجتَبى
يُحَاجِي ومَن بَحرهُ يَعبُرُ
ويُلغِزُ في اسمٍ إذا صَحَّفُوهُ
يَقِرُّ لهُ الذَّربُ الأكبَرُ
وفي قَلبِهِ رَفَثٌ بَيِّنٌ
إذا صَحَّفُوهُ لِمَن يَنظُرُ
وإن زالَ آخِرُهُ فاسمُ مَا
بِعَضِّهِ طيبُ الكَرَى يَنفُرُ
فَهَذا جَوابُ امرىءٍ عَاجِزٍ
يُعَانِي مِن الشِّعرِ مضا يَعسُرُ
فلاحِظ بعَينِ الرِّضى هُجنَهُ
فعُذرِيَ بَادٍ لِمَن يَعذِرُ
وَدُم في سُرُورٍ ونَيلِ مُنىً
وأعطَاكَ رَبُّكَ مَا تشكُرُ
وخلِّ أخاكَ لِحَملِ الهُمُومِ
ونَيلِ الغُمُومِ بِهَا يَسهَرُ
وزُرقِ النِّبَالِ وسُمرِ العَوالِ
وبِيضِ النِّصالِ لَهَا يَصبِرُ
حَبيبٌ جفَاهُ وقَلبٌ عَصَاهُ
وَعِشقٌ بِهِ يُقبَرُ
صَنَعتُ القَرِيضَ فَلاَ مضانِحٌ
وَلاَ فَاضِلٌ جَودُهُ مُمطِرُ
وقُلتُ النّسيبَ فَلاَ عَاطِفٌ
وَلاَ وَاصِلٌ بَعدَمَا يهجُرُ
لِيَ اللهُ مِن عَاشِقٍ مُبعَدٍ
حَنِينِ الفُؤَادِ مَتَى يُنصَرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن علي الوجدي الغمادالمغرب☆ شعراء العصر العثماني407