تاريخ الاضافة
الخميس، 20 ديسمبر 2012 07:19:16 م بواسطة حمد الحجري
0 396
تحيَّةَ إخوانٍ مُعَطَّرَةَ النَّشرِ
تحيَّةَ إخوانٍ مُعَطَّرَةَ النَّشرِ
تَخُصُّ الإِمَامَ الأوحَدَ السَّاميَ القَدرِ
ويغشى الجنابَ المقريَ عَبيرُها
وتوليهِ مِنَّا أطيبَ الحَمدِ والشُّكرِ
إليكَ أبا العباس سُقنا مَطِيَّها
على خطَرٍ تَفلِي فَلاَ المَهمَهِ القَفرِ
نَبَت مِن ذُرَى فاسٍ لِشَوقٍ ويَمَّمت
تِلِمسَانَ تَنحُو جَانِبَ المَجدِ وَالفَخرِ
بَعَثنَا بِهَا عَن وَحشَةٍ وَمَوَدَّةٍ
تُجَدِّدُ عَهداً أحلَقَتهُ يدُ الدَّهرِ
وتَلثَمُ عَنَّا كَفَّ كُلِّ مُنَوِّهٍ
فَقِيهٍ نَبِيلٍ فَاضِلٍ مَاجِدٍ بَرِّ
خُصوصاً أبا عثمانَ عَمَّكُمُ الرِّضى
إمامَ الهُدى ركنَ التُّقى وَاحِدَ العَصرِ
فإن وَرَدَت تِلكَ المنازلَ فاذكُرَن
بِهَا مَا مَضَى مِن حُسن أيَّامِنَا الغُرِّ
وَلاَ تنسَ عَهداً بَانَ واذكُر إخاءَنا
فحِفظُ الإخا والعَهدِ مِن شِيَمِ الحُرِّ
فإنَّا وإن شَطَّ التَّزاورُ بيننا
لُمُلتَزِمُو العَهدَ القديمَ الذي تدرِي
فلِلَّه عيشٌ قد مَضَى بِاجتِماعِكُم
قَصِيراً وعَذباً مِثلَ إغفَاءةِ الفَجرِ
وأوقاتُ أُنسٍ ذَكَّرَتَنَا وَرِيطَكُم
بطيبِ مَقِيلٍ في بَسَاتِينِه الحُضرِ
ومِنَّا السَّلامُ العاطرُ الععرفِ كُلّنَا
عَن كُلِّكُم من غيرِ عَدٍّ وَلا حَصرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن علي الوجدي الغمادالمغرب☆ شعراء العصر العثماني396