تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 20 ديسمبر 2012 09:06:09 م بواسطة ملآذ الزايريالخميس، 20 ديسمبر 2012 09:08:54 م
0 372
تعرية / صبح , وشكّ !
يا جدة , همّ مجداف الشعر صاغك أفـق بحـار!
على آخر لحن لمّة حنيـن الـبَـوت لـ اصحابي
يا جدة , صار يتنرجس عبير الليل فـي المحـار
تصحّين النوارس | والشجن | في سهرة أحبابي!
وحيد الليلة .. أغسل ذكرياتي , وانشر الأسـرار
تواقيع فـجبين الليـل , عتمـة درب لـ اتعابي
غريب .. ادري غريب وكل هالدنيا صوَر تذكـار
أمشّط أرصفة هـالتيه | تثمـل ريحـة | ابوابـي
أدوّر صعلكة: عبدالعزيز | وما معـي .. اخبـار !
سوى همٍ لعب فيني .. وتاه بغصّـة / اهدابـي !
ولا مشوار ياخذني معه ويّـاه فـي | مشـوار ؟!
يسولف لي عن الأصداف .. لا نامت على ترابي
يصفّف لي حديث الشطّ | صمت الأشرعة | وانوار
تباغت كرنفال المعمعة | نضحك علـى اسبابي
كبر هالليل | واحزاني | نمت , في خاطري أنهار
تهافت بي فراغات المواني ريح واصحـى بي !
مثل حزني .. وقف شبّاك هـالشارع بدون ازرار
يخيّط للوجوه | اسباب مـن شـكٍ تهقوى بـي
مثل هذي السّوالف .. تنحني في نظرتي : أسفار
ألوّني بُكا غربة | سهـر فـي فهـرس | كتابي
أعرّي الصبح من عصفور , أبيع التبغ للسمّار !
لأنّي مؤمن بـبكرا , تركت المـوت لـ| ثيابـي
أدوّر ريق يبلعني , ولكن صـار لـي مـا صـار
على غفلة .. كتبني الليل فجر وقلت له ما بي !
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سرحان الزهرانيسرحان الزهرانيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي372
لاتوجد تعليقات