تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 21 ديسمبر 2012 11:58:46 ص بواسطة عمرو البطاالجمعة، 21 ديسمبر 2012 05:31:48 م
0 546
عطر
غريبٌ يسامِرُهُ الغرباءْ.
يقولون: صِفْهَا لنا.
قال: عطرٌ،
فهل يوصف العطرُ؟
هل يتجلى على عاشقيه
بغير الخفاءْ؟
يقولون: أين تكونُ؟ فقالَ:
و هل يستطيع تَتَبُّعَ عطرٍ
سوى من تعلَّم سرَّ النسيمِ،
و يحفظُ كلَّ حقول القرنفل
و الكستناءْ؟
و للعطرِ حَضْرَتُهُ:
لا يُحَسُّ كشىءٍ يمرُّ، و لكنَّهُ
يتغلغلُ فى الرئتينِ، و يحتلُّ
ذاتَكَ،
يكسوك بالذلِّ، و الكبرياءْ.
و فى العطر فخٌّ:
يلوحُ، تُجَنُّ به، ثم يدنو
حواليك، حتى تَهُمَّ لتمسكه،
فتعودُ، و لم تمسكِ الكفُّ
إلا الهواءْ!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمرو البطاعمرو البطامصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح546
لاتوجد تعليقات