تاريخ الاضافة
الإثنين، 24 ديسمبر 2012 09:40:49 م بواسطة حمد الحجري
0 210
سلام كزهر الروض إذا جاده القطر
سلام كزهر الروض إذا جاده القطر
وكالدر في اللألاء إذ حازه البحر
أخص به المولى سليل بشارة
أخي الفضل من في مدحه يزدهي الشعر
سحاب الندى الشهم الذي فاقت السهى
عزائمه وانقاد قناً له الدهر
فتى فاز بالقدح المعلى من العلى
وحاز علوما لا يحيط بها الحصر
فما القطب ما الرازي وما جوهريهم
إذا ما به قيسوا وما العضد والصدر
مناقبه غر مواهبه حياً
منازله خضر مناصله حمر
طوى سبل العلياء في متن سابق
لهمته القعساء عثيره الفخر
وبعد فإن الحال من بعد بعدكم
كحال رياض الحزن فارقها القطر
فلله ليلات تقضت بقربكم
ولم يذو من روضات وصلكم الزهر
وإذ مورد اللذات صاف وناظري
يزيل قذاه منظر منكم نضر
فلا تقطعوا يوما عن الصب كتبكم
ففي نشرها للميت من بعدكم نشر
ولا برحت تبدو بافق جبينكم
نجوم السعود الزهر ما أنجم الزهر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد علي بشارة الخاقانيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني210