تاريخ الاضافة
الأربعاء، 26 ديسمبر 2012 06:23:51 م بواسطة حمد الحجري
0 210
سعد الفائزون بالنصر يوما
سعد الفائزون بالنصر يوما
عز فيه النصير لابن البتول
أحسنوا صحبة الحسين وفازوا
أحسن الفوز بالحباء الجزيل
صبروا للنزال ضحوة يوم
ثم باتوا بمنزل مأهول
واصيبوا بقرب ورد ظماء
فأصابوا الورود من سبسليبل
ابدلوا عن حرور يوم تقضى
جنة الخلد تحت ظل ظليل
وبيوم بكربلاء مسيء
يوم احسان محسن بالجميل
فهنيئا لهم بحظ عظيم
جلل فيه كل حظ جليل
سبقوا في المجال سبقا بعبدا
وبقينا نجول في التأميل
ما لنا غير أننا نتمنى
ونمني النفوس بالتعليل
ليتنا ليتنا وهل ليت فيها
بلغة النفس أو شفاء الغليل
أخر الدهر جيلنا فخشينا
شقوة اخرت عن المأمول
نحن في جيلنا المؤخر نحشى
ليت شعري ما حال ذاك الجيل
ضيعوا عترة النبي وأمسوا
وهم بين قاتل وخذول
أي خطب عراهم ودهاهم
راح بالدين منهم والعقول
شيعة الآل كيف آلوا سراعا
لابن حرب عدو آل الرسول
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد مهدي بحر العلومغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي210