تاريخ الاضافة
الأربعاء، 26 ديسمبر 2012 06:25:33 م بواسطة حمد الحجري
0 387
الله أكبر ماذا الحادث الجلل
الله أكبر ماذا الحادث الجلل
فقد تزلزل سهل الارض والجبل
ما هذه الزفرات الصاعدات أسى
كأنها شعل ترمى بها شعل
ما للعيون عيون الدمع جارية
منها تخد خدودا حين تنهمل
ماذا النياح الذي عط القلوب وما
هذا الضجيج وذا الضوضاء والزجل
كان نفخة صُور الحشر قد فجأت
والناس سكرى ولا سكر ولا ثمل
قد هل عاشور لوغم الهلال به
كأنما هو من شوم به زحل
شهر دهى ثقليها منه داهية
ثقل النبي حصيد فيه والثقل
قامت قيامة أهل البيت وانكسرت
سفن النجاة وفيها العلم والعمل
وارنجت الارض والسبع الشداد وقد
أصاب أهل السموات العلى الوجل
واهتز من دهش عرش الجليل فلو
لا الله ماسكه أدهى به الميل
جل الاله فليس الحزن بالغه
لكن قلبا حواه حزنه جلل
قضى المصاب بأن تقضي النفوس له
لكن قضى الله أن لا يسبق الاجل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد مهدي بحر العلومغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي387