تاريخ الاضافة
الأربعاء، 26 ديسمبر 2012 06:29:37 م بواسطة حمد الحجري
0 943
هي المعالم أبلتها يد الغير
هي المعالم أبلتها يد الغير
وصارم الدهر لا ينفك ذا أثر
أين الالى كان إشراق الزمان بهم
إشراق ناحية الاكام بالزهر
جار الزمان عليهم غير مكترث
وأي حر عليه الدهر لم يجر
لله من فتية في كربلاء ثووا
وعندهم علم ما يجري من القدر
صالوا ولو لا قضاء الله يمسكهم
لم يتركوا من بني سفيان من أثر
سل كربلا كم حوت منهم هلال دجى
كأنها فلك للانجم الزهر
واصفقة الدين لم تنقق بضاعته
في كربلاء ولم تربح سوى الضرر
وأصبحت عرصات العلم دارسة
كأنها الشجر الخالي عن الثمر
قد غير الطعن منهم كل جارحة
إلا المكارم في أمن من الغير
لم أنس من عترة الهادي جحاجحة
يسقون من كدر يكسون من عفر
لهفي لرأسك والخطار يرفعه
قسرا فيسجد رأس المجد والخطر
من المعزي رسول الله في ملا
كانوا بمنزلة الاشباح للصور
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد مهدي بحر العلومغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي943