تاريخ الاضافة
الخميس، 27 ديسمبر 2012 07:24:18 م بواسطة حمد الحجري
0 205
ملأ الوفاض من القلوب وفاضا
ملأ الوفاض من القلوب وفاضا
فضل غدوت لدرسه تتقاضى
أحبب بعلم حث ريش البحث في
ما لم يجئ فيه النبئ وهاضا
ألقاه عن فهم توقد فطنة
من لا يزال إلى العلا نهاضا
بكر إليه تجد لديه مباحثاً
في الفقه كادت أن تكون رياضا
وترى الشفا من داء جهل بل ترى
إن جئت مجلسه الشفا وعياضا
أبحاثه لم تبق في جفن الهدى
بهداية يعني بها أغماضا
إن يبد صاحب بدعة حججا على
ما يدعيه يرى لها دحاضا
هو جوهر في الفضل فرد والسوى
أن قوبات فيه غدت أعراضا
كم قد أفاق سهام فهم ثاقب
عند الجدال فأنفذ الأغراضا
ما أن يرى عما يباين شرعة
لنبينا خير الورى يتغاضى
بل لا يزال إلى إزالة ما به
في الشرع بعض حزازة ركاضا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مصطفى العلوانيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني205