تاريخ الاضافة
الجمعة، 4 يناير 2013 08:01:20 م بواسطة حمد الحجري
0 526
أمولانا أمولانا
أمولانا أمولانا
هجرنا الدن والحانا
وبدلنا من المنظوم
والمنثور قرآنا
فمن هود إلى طه
نرتلها ورحمانا
لتسبيح به برمت
مخارج قول سبحانا
ومن ورد فتحت له
بسوق الذكر دكانا
إلى ذقن أطلناها
بعثنون لتزدانا
لعل الرشد يمسكها
إِذا ما الغي أرخانا
سلونا أم إِحسان
وجارتها وإِحسانا
وأصحاباً ألفناهم
وخدنات وأخدانا
وطلقنا مغاني الأن
س أقداحاً وندمانا
فلا كأس تعل لها
ة صادي الشوق تحنانا
ولا وتر يعيد إِلى
جوانحنا جوى بانا
سددنا عن سماع خلا
أذان الشيخ آذانا
فلا ذكرى تؤرقنا
ولا آمال ترعانا
ولا حسناء تؤنسنا
صبابتها بمنفانا
كأنا لم نكن بالأمس
من سكان عمانا
ولم نسحب لكل هوى
بوادي السير أردانا
ولا شم الهيام بغا
نيات الحصن ريانا
ولم تعرف أخا النش
وات بنت الكرم نشوانا
فلم نشرب ولم نطرب
ولم نلعب بدنيانا
ولا قوضت للآ
لام بالأوهام بنيانا
ولا في جرعة الوس
كي قد أغرقت أحزانا
لعمر الخمر هذا الأ
مر كاد يكون بهتانا
أأوراد وأَذكار
وقلب ذاب إِيمانا
فيا سلواننا الل
ذات لا بوركت سلوانا
أما بالنفس من
أَحوالها بالأمس عنوانا
أما بالقلب يا قلبي
بقايا من بقايانا
أمولانا أمولانا
بأيلة طال مثوانا
وكم بالحصن فاتنة
تذوب أَسى لذاكرانا
سعادتنا برؤيتها
وغبطتها بمرآنا
تظن وكم لعمرك خي
ب القانون ظنانا
فقل للشوق أهل الذوق م
ا اهتموا بشكوانا
وأبلغ شيخنا عبود
عنا بعض ما كانا
لنستفتيه هل صحت
بهذا الشكل تقوانا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مصطفى التلالأردن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث526