تاريخ الاضافة
الجمعة، 4 يناير 2013 08:12:18 م بواسطة حمد الحجري
0 468
هبلتك أمك والحديث شجون
هبلتك أمك والحديث شجون
ظبيات وادي السير حور عين
وأنا بهن وإن يكن فر الصبا
وشبابهن متيم مفتون
سلمى بماحص قد تألق موهنا
برق وبل ثرى الفحيص هتون
فإذن ورب الراقصات إلى منى
لا بد من أن يورق الدحنون
ولسوف أبصر في تضرج خده
خديك يمتقعان يا برفين
سقياً لعهدك والشباب قشيبة
أثوابه وأنا بك المفتون
وذوائبي لم تشتعل شيباً ولم
تزحف علي وقد كبرت غضون
هل تذكرين تدلهي وتولهي
بك والحياة كما أريد تكون
فر الصبا أما الشباب فإنه
يبكي علي لأَنني مسكين
قد بعت في طرد الهوى ريعانه
وأشحت عنه كأني المغبون
وتبعت سلمى إذ مضارب قومها
أمتاح من نظراتها وأشون
إن الخرابيش التي حامت على
أو حول من يرتادهن ظنون
في نجعهن وربعهن ودمعهن
إذا صدقن وإن بكين يقين
سلمى ولو شرراً إلي تطلعي
فلقد تنوب عن العيون عيون
سلمى ورب الراقصات إلى مني
بي للصبابة لوعة وحنين
وبعاثر الجد الذي خفقاته
خفقت وران على جواه سكون
ما زال متسع لبرح جوى عفا
فدعي هواك على جواي يرين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مصطفى التلالأردن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث468