تاريخ الاضافة
السبت، 5 يناير 2013 09:24:07 م بواسطة حمد الحجري
0 590
اهلا بمن بعد التغيب قد بدا
اهلا بمن بعد التغيب قد بدا
وسناء طلعته يفوق الفرقدا
عاد الصفاء بعوده من بعد ان
ترك الفؤاد لبعده متوقدا
سافرت والجفن القريح مسهد
وسفرت والقلب الجريح تضمدا
عنا نأيت الى فروق مفارقاً
من لا يضن ببذل مهجته فدى
وبلغت اقصى ما تروم نواله
والسيف يظهر فعله لو جردا
من ذلك العرش السني عليك قد
مطرت سحابة نعمة لن تجحدا
فطلعت بدراً كاملاً بسما العلا
اذ كنت في دنياك شهماً مفردا
ومكانة في حظوة في عزة
عزت ومثلك من يصيب السؤددا
ابت المعالي غير حب رئيسها
والمجد الا ان يمد له يدا
فاهنأ بما احرزته قبلاً وما
قد نلت من عبد الحميد مجددا
في يمن واصا صاحب العدل الذي
في طوعه الدهر العصي لقد غدا
طارت اليك قلوبنا شوقاً فلو
ابطأت خلنا العيش في الدنيا سدى
حييت من رجل كريم ذكره
يبقى بقاء الدهر فيه مخلدا
لك في الزمان مآثر مشهورة
لك صرح فخر في العلاء تشيدا
جردت عزمك للسياسة سالكا
فيها بتدبير على سبل الهدى
وجعلت رأيك في زمانك صادعاً
صرفاً ألم به فبات مبددا
خذ من صديقك بنت فكر قد سعت
لعلاك اذ لم ترض غيرك سيدا
من خدرها برزت تميس كغادة
البستها برد الثناء معسجدا
شمساً غدت بسما القريض وقد بدت
من حولها كل الكواكب سجدا
قل للملم بها رويدك واتئد
قد كان طرفك من سناها ارمدا
واضرم قلوب الحاسدين بجمرة
الشرف الرفيع ودم على رغم العدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الأسودلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث590