تاريخ الاضافة
السبت، 5 يناير 2013 10:01:27 م بواسطة حمد الحجري
0 389
مولاي فضلك في ربى لبنان
مولاي فضلك في ربى لبنان
كقديم مجدك ثابت الاركان
شيدت قبل اليوم فيه مآثراً
فرقيت فيه الى اعز مكان
من خلقك السامي نوافح ارزه
طابت كطيب الند والريحان
لما ظفرت بعطف اعظم دولة
اضحى يدين لامرها الثقلان
طابت لنا فيها الحياة ولم يجد
طرقاً اليها طارق الحدثان
صدقت بروقك يا اميل به فلم
ير مثل برقك صادق اللمعان
ان فاخرت ابناؤه ببشيره
فاليوم انت له البشير الثاني
لك صفحة بيضاء في تاريخه
تتلى تلاوة معجز الفرقان
ومناقب كتب الخلود لها به
هيهات يدرك مجدها الهرمان
لما جلست على أريكة ملكه
فيه مشيت كما مشى العمران
وبحزمك المشهود قد اصلحت ما
قد افسدت فيه يد الدوران
فتمل دولته ففيك بتاجها
باتت تطاول اعظم التيجان
جددت آثار المكارم بعدما
قد نام عنها العاجز المتواني
واخذت تعمل في البلاد بهمة
نيطت بعزم صادق وحنان
لله درك من حزوم نال ما
يبغي بعزم لا بحد سنان
تأبى الرياء فلم تكن يوماً بذي
وجهين كل منهما بلسان
لك في السياسة منهج تسري به
ابداً على وضح من العرفان
ما اخطات هدفاً ولا ضلت هدىً
ان تقتد بك ساسة الازمان
لك همة قعساء دون مرامها
الشعرى ودون محلها القمران
يا من اذا نزل الوفود ببابه
نزلوا باعلى الصرح من غمدان
يا من له اضحى الوفاء سجية
فكأنما هو والوفا اخوان
لا زلت في لبنان طالع سعده
تبقى بقاء الارز في لبنان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الأسودلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث389