تاريخ الاضافة
الخميس، 1 فبراير 2007 05:09:42 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 657
المفكر
دائماً كنتُ أُخطئُ، ما زلتُ أُخطئُ، آملُ أن يتواصل،
من أجل ذاك اليقين المنوَّرِ، هذا الخطأ.
لا أريدُ الكمال، وليس الحنينُ الذي يتفجّر في شهقاتي
وفي زفراتي،
حنيناً إلى مُتّكأ.
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أدونيسسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث657