تاريخ الاضافة
الخميس، 1 فبراير 2007 05:13:21 م بواسطة سيف الدين العثمان
1 737
الفيلسوف
"كلَّ يومٍ أفتشُ عن هاربٍ تحت جلدي"، يقولُ
يكرّر: "جسمي حصارٌ، وأرضي حصارٌ".
ويؤكِّدُ: "لا، لستُ أشكو". ويسألُ:
ما ذلك النّواحُ؟ المدينةُ، هذا المساءْ
ورقٌ طائرٌ.
هل يقومُ الترابُ على قدميه؟
... ... ... ...
عاصِفٌ من هباءْ.
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أدونيسسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث737