تاريخ الاضافة
الأربعاء، 9 يناير 2013 09:16:28 م بواسطة حمد الحجري
0 449
الى الله اشكو من عظام النوازل
الى الله اشكو من عظام النوازل
وارزاء دهر حافل بالزلازل
لحى الله دنيا لا ترق لعاتب
وتباً لدهر لا يلين لعاذل
اذا ابتسما فالغدر للناس كامن
وراء ابتسام من عدو مخاتل
وما العيش في الدنيا سوى حلم حالم
وما المجد في الدنيا سوى هزل هازل
يروح ويغدو لاهياً بزخارف
على انها للحتف بعض الحبائل
اذا صال لم تمنعه صولة قادر
ولا عصمت منه حصون المعاقل
هوى اليوم من طود الفضائل والنهى
امام به ازدانت صدور المحافل
هو العيلم المزري بياناً وحكمة
بقس ولقمان وسحبان وائل
بكت بطرس الآداب والفضل قد غدا
يحن عليه في الضحى والاصائل
ومدرسة غراء اعلى منارها
بكاه بنوها بالدموع الهوامل
وكانت لظمأى العلم اعذب منهل
به يرتوي من ظمأه كل ناهل
وكشف حجاب والمحيط وقطره
ومفتاح مصباح وشرح السائل
ودائرة لولا السليم لاصبحت
ليتمٍ تفيض الدمع فيض المناهل
كذاك ازاهير الجنان لحزنها
ذوت بعدما كانت كزهر الخمائل
لقد كان كنزاً للمعارف والحجى
وللعلم بحراً لا يحد بساحل
وفي يده الاقلام قد كان فعلها
على الطرس يزري بالرماح الذوابل
وكم قد اتانا جده في زمانه
بما لم يكن من قبل عند الاوائل
طواه الردى لكن اثار فضله
حديث مقيم في البلاد وراحل
وان يطو منه الرمس اعظم ماجد
فما زال منشوراً بغر الشمائل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الأسودلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث449