تاريخ الاضافة
الخميس، 10 يناير 2013 09:15:05 م بواسطة حمد الحجري
0 413
متيلدا اميل قد اتى باسم الثغر
متيلدا اميل قد اتى باسم الثغر
وادمعه كالغيث من فرح تجري
عهدناه ذا صبر لدى كل شدة
ولكنه مذ غبت بات بلا صبر
اذا ذكر والشهباء فاضت دموعه
وبات يذوب القلب منه على الجمر
ولما به بيروت ضاقت فقد اتى
ينيخ مطاياه باكنافك الخضر
فلولاك لم يبسم له الدهر ساعة
ولولاك اضحى ليله عادم الفجر
اتاك اسيراً وهو ينشر آسراً
متى ينقضي يا ساكني حلب اسري
متى الدهر يوليني وفاه بغادة
سليلة اشراف وقفت لها عمري
جميلة وجه يخجل البدر نوره
وفي المقلة الدعجاء ضرب من السحر
عزيزة قوم لا افيهم حقوقهم
ولو صغت عقد المدح فيهم من الدهر
بني اسود يزداد مجدي بنسبتي
اليكم ويحلو في مدائحكم شعري
اذا ما ذكرنا واحداً تلو واحد
نظمت بكم عقداً من الانجم الزهر
بكم حلب الشهباء عزت وكم لكم
بمرسيليا ذكر جميل وفي مصر
ليهنك عقد يا متلدا مبارك
ففيه لقد ادركت نابغة العصر
اميل الذي اضحى مثابة عصره
بادابه الحسنى واخلاقه الغر
جميل المحيا وافر العرض ذو نهى
معنى بادراك المكارم والفخر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الأسودلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث413