تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 يناير 2013 08:53:17 م بواسطة حمد الحجري
1 506
قد طال هجرك يا ابن الخال فانصدعت
قد طال هجرك يا ابن الخال فانصدعت
منا القلوب وكم منا بكت مقل
وكم نحن الى الصوت الرخيم متى
انشدت ما القول ما التدبير ما العمل
في مصر تنعم ما بين الاحبة في
نادٍ به فيك بدر الانس يكتمل
ونحن نشقى بلبنان وكيف ولم
يبق لنا بعدكم سلوى ولا امل
مني السلام على مصر ومن سكنوا
مصراً ومن بضفاف النيل قد نزلوا
اكرم بها بلداً اخلاق من قطنوا
بها السلافة للحاسين والعسل
احببت من اجلكم مصراً ولو سلبت
مني حبيباً به قد طاب لي الغزل
لا زلت بلبلها الغريد ما صدحت
قمرية وببرد الصفو تشتمل
اقسمت اني لا احيد عن الولا
ولو انني لاقيت فيه منوني
وانا الذي ما خنت عهداً للذي
ما زال صدق ولائه يوليني
وتركتني ونقضت عهداً مبرماً
ورجعت عنه بصفقة المغبون
يا خيبة الآمال فيك فكم بكت
عيني وقرحت الدموع جفوني
لم ترحمي يا هند صبا مغرماً
افما شجتك مدامعي وانيني
يا هند ان انكرت عهد مودتي
فانا الذي استودعت غير امين
ولقد هجرتك خاطباً ود امرء
يحمي الحمى بمعاقل وحصون
المرتقى في المجد شأوا باذخاً
ينحط عنه شامخ العرنين
ذو الراي امضى في الخطوب اذا دجت
في الناس من ماضي الشبا المسنون
علقت قلوب بني الزمان به وقد
افضت اليه بسرها المكنون
هو جورج من ساد الورى في علمه
وسما بحلم كالجبال رصين
قد هذبته للزمان تجاربٌ
فاذل كل معاند وحرون
يا جورج يا حسن المناقب من ندى
كفيه يزري بالسحاب الجون
لك في الزمان صنائع مشكورة
هي للثناء المحض خير ضمين
لك زوجة حسناء من اخلاقها
عبق الاريج وليس من دارين
فكأنما من خلقها زهر الربى
متفتح بالورد والنسرين
سمت النساء بعلمها وهي التي
في حسنها غنيت عن التحسين
كم بالخطابة في المنابر شنفت
آذاننا باللؤلؤ المكنون
من جوهر صاف لقد خلقت وقد
خلق الانام سلالةً من طين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الأسودلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث506