تاريخ الاضافة
السبت، 12 يناير 2013 12:59:50 ص بواسطة ملآذ الزايري
0 1104
مقاطع شعر ( 1 )
الله الله ياللـي فـي ظلوعـي وقفـت
لك ثـلاثٍ تلـجّ الموحشـات تعـوي
لو بقى دمع ما قصرت معـك وذرفـت
لو بقى وجد خلّيـت القلـوب تغـوي
بس والله شفت وشفت واجـد وعفـت
وبالسما كل يوم أشوف نجـم يهـوي
خفف الله كثير من الوجيـه وعرفـت
ماهو بكل من تعـرف يسمّـى خـوي
وإن بالبعد راحه وإنك إليـا إكتشفـت
علّتك فأعجل بميسمـك وأرك الكـوي
ما يهـمّ القلـوب المترفـه لا نزفـت
المهم في عيون الناس تبقـى سـوي
أيه كل الشوارع زفت والوضـع زفـت
خاليه غير من حـزنٍ سـرى ببـدوي
دجت في كل ركن بهالمدينـه وطفـت
وكان أخر حديث لنصايتهـا .. لـوي
إختلف كل شي بهالزمن مـا أختلفـت
أتعامـى وأجمّـل حالتـي وأحـتـوى
الله الله ياللي كـل مـا أسلـى وقفـت
من ورى الصدر وأرقبت الضلوع تعوي
والله إنـي تركتـك للزمـان وحلفـت
بس جاب القوي منك الشديـد القـوي
2
كانت ليالي وكـان الحـزن متراهـي
واليوم عين القصيد بنظرته شايحـه
عزّ الكلام وتركت الشعـر لأشباهـي
وأدركت بأن المسامع توحي الصايحه
فأن كان يا مي لاحت بسمتي ماهـي
رضى ولكن دلالي من سخـط فايحـه
وحق رمشك وطرفٍ خـادر ساهـي
ما كان هذا العشم بسنينـي الرايحـه
أخطيت يامي وأدري عذري الواهـي
ما هو مجمّل ولو حطّيت لـه لايحـه
لله يا أنتـي وأنـا مغـرور متباهـي
وأعزّ نفسي عن السقّيـط والطايحـه
ضمّي بقايا غريـبٍ حزنـه يضاهـي
حزن النوارس إليا أقفت بالفضا نايحه
لوكنت سامع نصيحه كان لي ناهـي
لكن لي نفس عن هالخلق متزايحـه
الصبر ثوب الفقير وستـره الزاهـي
والشعر معراج روح ودمعةٍ سايحـه
وأحسّ به مرّ لا رفرف على شفاهي
وإحس نفسي عن التفكير به شايحـه
3
ما يطرب الشعر غير إليا صعب طرقه
الهيّنه كـل خلـق الله لهـا راعـي
ولاّ الشرايد تجـي جفلـه ومفترقـه
ولا يقنص الفكر غير الشاعر الواعي
فإن كان ما بيّن بعين البشـر فرقـه
خلّيت كثر الحضور وما لهـا داعـي
من أوّل الليـل ليـن تبيّـن الزرقـه
وهو معي وين ما وجّهت بشراعـي
كنّي سماه وينـوض بداخلـي برقـه
أو كنّه المهتوي والمرقب أضلاعـي
يا حادي البوح نوم البارحـه سرقـه
يخمّ عيني وتقنـب دونـه أوجاعـي
ستاير الصبر سمل النـور يخترقـه
بلْيت ولا عاد فيهـا ينفـع رقاعـي
غريب أجرجر خطاي وطالت الطرقـه
متحريٍ كل ليلـه صرخـة الناعـي
ما مر في عالمي من غربه لـ/ شرقه
فرحٍ يبلّ العـروق ولا لفـى ساعـي
والشعر الأوراق والأوراق محترقـه
ليتي قبل ما أكتبـه دوّرت مطلاعـي
4
البارحه بين حـد الصحـو والغفلـه
ماهزّني غير صوت الشادي الناغي
يجر له لحن فوق الدوح وأهتف لـه
يا عازف الحي صوتك موجعٍ طاغي
فج الحنايا وخذ قلبي معك شف لـه
جناح يقوى لقلب الغيمـه إبلاغـي
أبنهمر مثل طعم الحكي مـن طفلـه
تعلّمـت كلمتيـن وراحـت تغاغـي
ما كان حزني عشان الخلق تأسف له
ولا أسأله وين في تغريبتـي باغـي
وأحس روحي طريدة مبعـده جفلـه
وأحسّه الطهر ويلزّم على إسباغـي
وأبلا به الشعر وأغنّيه وأقطف لـه
دمعٍ تعبت أستره في طارف شماغي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نواف التركيالسعودية☆ شعراء العامية في العصر الحديث1104