تاريخ الاضافة
السبت، 12 يناير 2013 11:23:48 م بواسطة حمد الحجري
0 270
ولي سلوة عن كل ماضٍ بفتيةٍ
ولي سلوة عن كل ماضٍ بفتيةٍ
وجوههم في الناس كالأنجم الزهر
لهم فلك العليا محل وبدرهم
محمد من أوفى سناً على البدر
فتى جمع المعروف كهلاً ويافعاً
وساد الورى بالمكرمات وبالفخر
وندب جرى والنجم في حلبة العلى
فحاز رهان السبق في مركز النسر
همام تردى بالمكارم فاغتدى
منيع الذرى سامي المراتب والقدر
نشرت مزاياه بنظمي فانبرى
نظمي من أوصافه طيب النشر
ومن بعده المهدي فرع العلى ومن
به أضحى العلياء مشدودة الأزر
فيا أيها الأمجاد صبراً على الردى
فلا شيء أولى بالكرام من الصبر
بقيتم لنا ذخراً وللفضل موئلاً
وللخائف اللاجي أماناً من الضر
ودمتم مدى الأيام كهفاً لأهلها
ولا أمكم من بعده طارق الدهر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الطيبيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث270