تاريخ الاضافة
السبت، 12 يناير 2013 11:27:15 م بواسطة حمد الحجري
0 269
إليك فؤاداً لا تمل نوادبه
إليك فؤاداً لا تمل نوادبه
ودونك دمعاً لا تغب سواكبه
لعمر أبي لم يبق في القوس منزع
غداة حدا الحادي وزمت ركائبه
ودار التصابي بأن للبين رسمها
ونيل دجى الأيام مدت غياهبه
هو الدهر لا يلوي لشاكٍ تقاذفت
به غمرات أردفتها سحائبه
فكم صال فتكاً غير مثنٍ عنانه
لسلم وكم كرت لحرب كتائبه
أباد ذوي التيجان من عهد آدم
وكسرى على ذحل قضى ومرازبه
ولا مثل طود غاله غائل الردى
فمادت أعاليه ودكت جوانبه
وبحر بعيد المد عب عبابه
وقد طبق الدنيا وجاشت غواربه
وبدر علومٍ قد تغيب نوره
فاظلم أفق الدين واغبر جانبه
فذاك على نجل جعفر من سمت
على هامة الجوزاء فخراً مناقبه
قضى فقضى الدين الحنيفي بعده
وسدت لعمري طرقه ومذاهبه
أقول على الدنيا العفا إن عصرنا
لقد كثرت زلاته وغرائبه
وها أنا مذ نيطت على تمائمي
يحاربني يا ويله واحاربه
ومن حارب الأيام والدهر جاهداً
فأجدر به أن ينثني وهو غالبه
ذروني أسل ماء الجفون لتنطفي
لواعج ما ضم الحشا وجوانبه
في النفس أمر ضاق عن وسع بعضه
برغمي أكناف الحمى وسباسبه
ويا طالما ضر الحليم اصطباره
وجرعه الورد الذعاف مشاربه
لتبك المعالي ما استطاعت لماجد
مضى فمضت من ذا الزمان أطايبه
وتبكي علوم الآمال مبدي عويصها
إذا ما ظلام الجهل مدت غياهبه
فيا هاجراً حاشاه لا عن ملالةٍ
وتراك وجد لا يبارح لاهبه
علمنا بأن العلم قوض والأسى
تزايد والسلوان عزت مطالبه
تعاظم هذا الخطب فالناس واجد
أباعده فيه استوت وأقاربه
أعزيكم يا آل جعفرٍ عن فتىً
بعيد مناط الفخر جم مواهبه
أخو همم لا الدهر بالغ شأوها
وصارم عزم لا تفل مضاربه
وبحر علوم لا يمل حديثه
جليس ولم يكتب سوى الخير كاتبه
وثم معال لا أطيق عدادها
ثناءاً وهل يقوى على الرمل حاسبه
فصبراً بني العلياء فالصبر مغنم
تبشر بالأجر الجميل عواقبه
فأنت جبال الحلم في كل أزمةٍ
وطالعه وقف عليكم وغاربه
نجوم سماء كلما انقض كوكب
بدا كوكب تأوي إليه كواكبه
ولا زال رضوان المهيمن واصلاً
ثرى حله مولى الفخار وصاحبه
ولا برح الرحمن يهدي له الحيا
وكل امرئٍ يهدي له ما يناسبه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الطيبيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث269