تاريخ الاضافة
السبت، 12 يناير 2013 11:36:19 م بواسطة حمد الحجري
0 427
العيد صحة مولانا العليم علي
العيد صحة مولانا العليم علي
وبرء جثمانه الزاكي من العلل
وإن يوماً سقى كأس الشفاء به
لذاك أسعد عيد للأنام ولي
ومنذ ألبسه الرحمن عافيةٍ
تبقى عليه بقاء الدهر لم تزل
أمسى الوجود من الأفراح مبتهجاً
نشوان يسحب ذيل الشارب الثمل
والدين أضحى قرير العين مبتسماً
يفتر عن طالع مثل الصباح جلي
أنعم به من فتىً أمست فضائله
في الناس أشهر من نار على جبل
وعالم عامل ما زر مئزره
إلا على الحسنيين العلم والعمل
وذي تقي بالنهى والفضل ملتحف
وبالفخار وبرد المجد مشتمل
من معشر شرف اللَه الوجود بهم
أجل وهم علة الإيجاد في الأزل
وقادة راح عمر الدهر دينهم
يسمو على سائر الأديان والملل
أئمة ضربوا للمجد أخبية
أرست دعائمها الطولى على زحل
بهم وثقت فلا أخشى الخطوب إذا
جاشت علي وقلت عندها حيلي
يا وارثاً في البرايا فضل مجدهم
وموضحاً نهج ماسنوا من السبل
لك الهناء بعيد قد لبست به
جلباب عافيةٍ من أفخر الحلل
وأسلم مدى الدهر في أمن وفي دعةٍ
ممنعاً من صروف الحادث الجلل
ممتعاً بشقيقيك الذين هما
هما رضيعا لبان العلم والعمل
محمد منبع الفضل التقي أخو المج
د الأثيل أمان الخائف الوجل
وواحد الدهر مولا بالحسين ومن
أضحى من العلم والفضل الغرير على
داما ودمت من النعمى على سرر
وفي سرور بلطف اللَه متصل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الطيبيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث427