تاريخ الاضافة
السبت، 19 يناير 2013 09:30:28 م بواسطة حمد الحجري
0 523
جاس بن جرجيس بغياً من شقارته
جاس بن جرجيس بغياً من شقارته
خلال سنة خير الناس بالأحن
وبالفواضع من زور ومن كذب
وما نحاه من التحريف السنن
وللنقول التي كان ينقلها
عن الثقات ذوي العرفان بالحسن
فحرف الأحمق الزنديق ما نقلوا
تحريف داعية للفكر مفتتن
فدم ببغداد خلد لا خلاق له
هبينغ قيعم معبوبق النتن
فذاع من نتن الكفران ما انتشرت
أنتابه فأصمت كل ذي أذن
وأعمت الأعين التي نظرت
فيما نماه بلا علم ولا بسن
واستنشقتها أنوف قد غوت فهوت
إلى الهنابر في مستوبل الدون
تباً له من وضيع خانع فلقد
أغوى لعمري ذوي الإفلاس والضغن
تباً له من جهول مشرك طفئت
أنواره بقتام الشرك والدخن
تباتً وسحقاً له من مارق عشن
وصلقع بلقع داع إلى الفتن
مخلط ليس يدري حين يكتب ما
يهذوا به كالذي في غمرة الوسن
او ذاهب العقل والنشوان من سكر
أو كالحمار الذي يعدو بلا رسن
بل ذا بمشيمة الطبع التي غلظت
لم يبرح الوغد في مفسوسق الوطن
ولم يفارقه مولود وكيف وقد
أباح خالص حق لله للوثن
وإنما مثل المأفون حيث طغى
كرائد أعجبته خضرة الدمن
فسام في مرجها إذ خال من سفه
أن ليس في روضها الندي من سكن
فحين ما سام في روضاتها وعثى
وخال أن قد خلت من قاطن ضنن
تواثبت نحوه أسد ضياغمة
قد فوقوا أسهماً بالآي والسنن
فانظر إليه صريعاً في مفازتها
يكبو على وجهه الممسوخ والذقن
من يضغم باسل حبر أخى ثقة
وجهبذ ألمعي فاضل فطن
عبد اللطيف الذي شاعت مناقبه
غرباً وشرقاً ومن بصرى إلى عدن
ما مصقع بلتع حاذاه أو علم
في العلم فيما علمنا من بني الزمن
فانظر صواعق علم أحرقت شبهاً
من العراق أتت عن خانع عشن
جواب حبر هزبر حازم يقظ
وقاد ذهن زكى ليس باللكن
أوهى به ما بنا داود من شبه
ملفقات لأهل الغي والددن
فالله يعليه في الفردوس منزلة
يسمو بها حيث يحمى حوزة السنن
والحمد لله حمداً لا انحصار له
ذي الطول والفضل والإحسان والمنن
ثم الصلاة على المعصوم ما ابنعثت
ورقاء تبكي على الأغصان من شجن
والآل والصحب ثم التابعين لهم
أهل الفضل والعرفان بالحسن
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان بن سحمانالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث523