تاريخ الاضافة
السبت، 19 يناير 2013 09:32:55 م بواسطة حمد الحجري
1 1494
أكتب ككتبي كما قد كنت أكتبه
أكتب ككتبي كما قد كنت أكتبه
كتباً ككتبي لهذا الكتب في الكتب
كذاك كنا فكن في الكتب كيف نكن
إلا تكن كيف كنا كنت ذا كئب
سطراً بسطر كهذا السطر أسطره
سطراً سليماً سوياً تسم في الرتب
حرفاً بحرف على حرف كأحرفه
واحذر من الحيف في حرف بلا سبب
هذا كهذا وهذا هكذا بدا
وذا لهذا كهذا غير منقلب
والشكل كالشكل في شكل يشاكله
كما يشاكل هذا الشكل بالشنب
ويشهد الشهدان الشكل يشبهه
في كل شيء بلا شك ولا ريب
يا صاح إن كنت صاح قد تحصحص ما
حصحصته من صحيح غير مضطرب
فاعلم كعلمي بتعليمي لتعلمه
وتعلم العلم عن علم بلا تعب
وانظر بعين كعين العين عن لها
عين العدا والمعنى جد في الطلب
في الرق بالرفق عن حذق بلا قلق
ولا شقاق ولا ضيق ولا نصب
واستكف عن كيف بالتعريف متكاً
واكفف ككفي عن التطفيف والكذب
واستغن غنية مستغن بغنيته
إن الغناء غناء النفس غير عب
واغضض كغضبي عن العضلا إذا عرضت
واكظم من الغيظ عند الغيظ والغضب
وجد واجهل وجاهد واجتهد أبداً
واترك لجاجة ذي التجيج والشجب
وخل عنك خليل كل خاملة
وخالل الخلق عن خلق بلا صخب
وانطق بنطق طليق غير ذي شطط
واخطط بخط كهذا الخلط للخطب
وابحث وباحث وحشحت في مباحثة
وحيث حدثت عن بحث فعن سبب
ونهته النفس عن ما تهتوي وهوى
تهواه تهوى به في هوة العطب
لعل هلا وإلاَّ لا تخلله
بلا ملال ولا لهو ولا لعب
وإن هممت بأمر أو غممت به
مما يرومك من هم ومن كرب
فافرز فرار فقير رامه ضرر
إلى رؤوف رحيم صادق الهرب
وامنح ودادك أهل الرد إن وددوا
منك الوداد على التأييد والدائب
وزحزح النفس عن زور وعن زلل
ولازم الحزم مع عزم لى الطلب
وزل بزي زهى كي تزين به
لدى الزلازل في زهو وفي طرب
ثم الصلاة على المعصوم سيدنا
أزكى البرية من عجم ومن عرب
والآل والصحف ثم التابعين لهم
ما أومض البرق في الظلماء من سحب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان بن سحمانالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1494