تاريخ الاضافة
السبت، 19 يناير 2013 09:43:42 م بواسطة حمد الحجري
0 466
أما والذي لا يعلم الغيب غيره
أما والذي لا يعلم الغيب غيره
وما العبد أخفى في الضمير وأظهرا
لقد عيل منا الصبر وإزور جانباً
وقد صابنا هم شديد فأضجرا
فلسنا مع الإخوان في كل مجلس
وليس لنا شغل نقضيه إن عرا
فنصبر حتى ينقضي بتجمل
ونحتمل الأمر الذي كان قدراً
وما الحال منا يا محب خفية
عليك وإن تخفي فها بعض ما جرا
فمنا أخو دين ثقيل وليعة
يراك أبر الناس فيما تعسرا
وأولاده لا يحسنون تصرفاً
وليس لهم من بعده من تعمرا
ويأمل أن تحنو عليه لأنه
أفاض إلى أمر شديد فأضجرا
فهذا الذي قد كان من بعض شأنه
وآخر ذو هم ودين تكررا
وقد كان دهراً في الرياض منعما
على كل ما يهوى كيماً محبرا
فأصبح كالبازي المنتف رشيه
فلا الحال محمود ولا طار فاقترا
يحن إلى الأحباب والألف بعدما
بأضدادهم أضحى عديماً مقحطرا
حنانيك اسجع إذ ملكت وكن بنا
لطيفاً رحيماً محسناً وميسراً
وكن ذاكراً ما قيل في الهدهد الذي
تغيب حتى قال حقاً وأخبرا
وإن أناساً أقسموا من غبائهم
على الله أنا لا نزال ولن نسرا
فإن تعطفوا فهو المؤمل فيمكمو
وإلا عددناكم كمن غيب الثرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان بن سحمانالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث466