تاريخ الاضافة
السبت، 19 يناير 2013 09:43:58 م بواسطة حمد الحجري
0 275
معاني مبانيها الطوامح في العلا
معاني مبانيها الطوامح في العلا
لآلئ أصداف البحور الزواخر
ويختار في يهما مطاوح ما انطوت
عليه من الترصين قس الحاضر
وأبدى بديعاً من عويص عويصه
تسام المعالي المحكمات لساير
لقد جد في نصر الشريعة والهدى
وسد ينابيع الغوات الأخاسر
وإعلاء دين الله جل ثناؤه
وتأسيس أصل الدين سامي الشعائر
وإحيائه بعد الدروس ونشره
وقمع لمن ناواه من كل غادر
وإبعاد أعداء الهدى وجهادهم
وتحذيره عنهم بكل الزواجر
وقد رد بل قد سار كل ذريعة
تؤل إلى رفض الهدى من مقاصر
قفا أثرا بأكرام أئمة
أولى العلم والحلم الهداة الأكابر
ببذلهموا للجد والجهد في الدعا
إلى الله من قد ند من كل نافر
همو أظهروا لإسلام من بعد ما عي
من الأرض واستعلى به كل قاصر
فكم فتحوا بالعلم والدين والهدى
قلوباً لعمري مقفلات البصائر
وكم شيدوا ركناً من الدين قد وهى
وأقوى ففازوا بالهنا والبشائر
وكم هدموا بنيان شرك قد اعتلى
وشادوا من الإسلام كل الشعائر
وكم كشفوا من شبهة وتصدروا
لحل عويص المشكلات البوادر
وكم سنن أحيوا وكنم بدع نفوا
وكم أرشدوا نحو الهدى كل حائر
لقد أدوا الإسلام بالعلم والهدى
وبالسمر والبيض المواضي البواتر
تغمدهم رب العباد بفضله
ورحمته والله أقدر قادر
وصل على خير الأنام محمد
وأصحابه الأسد الكرام الأطاهر
كذاك على الآل الكرام وتابع
لأصحابه والآل من كل ناصر
بعد وميض البرق والرمل والحصى
وعد النجوم الساميات الزواهر
وما طلعت شمس وأظلم غاسق
وما انهل صوب المدجنات المواطر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان بن سحمانالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث275