تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 يناير 2013 11:06:59 م بواسطة حمد الحجري
0 390
وقائلة أرك مع العذارا
وقائلة أرك مع العذارا
خلعت بحب من تهوى العذارا
وما علمت بأن الهوى الغواني
أدار بكأس أشواقي العقارا
عقار شكلها القاني كخد
يفوق الورد طيباً واحمرار
به ماء الملاحة راق يحكي
صفاء الودق ينحدر انحدارا
بروحي وجنة رقت وراقت
رأيت الليل فيها والنهارا
فإن الليل خال قام فيها
يناجي ربه الباري جهارا
واعني بالنهار جمال خد
حوى في روضه ماء نارا
فأما الماء يروي عنه دمعي
ويحكيه انسكاباً وانهمارا
وأما النار تحكي نار وجدي
فنار الوجد تستعر استعارا
وفوق الخد سيف الحظ يروي
صحيح الفتك قسراً واقتدارا
ألا فأعجب لمنكسر صحيح
دعا أهل الهوى العذرى سكارى
لحيظ حارس أوراد خد
وبالفتك الشجي منه استجارا
ضللت بليل شعر مثل حظي
وعقلي في دجى ذا الليل حارا
إذا لاحت لنا شمس المحيا
حسبت الليل يا قومي نهارا
فإني في هوى ليلي أراني
هجرت وعزة الله الديارا
ورحت أسير ألحاظ خفاف
لا رباب الهوى تبدي احورارا
فما رفعت نقاب الحسن إلا
رأتني خاضعاً أبدي الوقارا
فإني في هواها من قديم
حليف جوى ووجدي لا يبارى
سقتني خمرة الإخلاص سراً
فهمت وسرت اقتحم القفارا
بحان جمالها كم طاب شربي
وفي نور الهدى لبي توارى
وغبت عن السوى حساً ومعنى
وفي طور المنى آنست نارا
بمصر الحب نادمني نديم
سبى الألباب مذ كشف الخمارا
نديم صفا أدار لنا كؤوساً
من التوحيد في روض أدارا
أزال الغين عن عيني وقلبي
بنور الذات والتقوى استنارا
تجلت هذه الأكوان حتى
رأيت البيد منها والبحارا
وجال الطرف في بر وبحر
وفي ملكوت علم الله سارا
رأى هذا الوجود ومن عليه
يصير إلى الفنا يا من تمارى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العزم الحمويسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث390