تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 يناير 2013 11:38:19 م بواسطة حمد الحجري
0 502
أضاعوا جانبي بين الظنون
أضاعوا جانبي بين الظنون
فخابت في مكارمهم ظنوني
سلام الله من كبد حزين
على أهل المرؤة كل حين
سلام من فؤاد كان رهناً
لهم والله يعلم ما أكنا
أكن خلوصه ولكم تمني
بحسن ولائهم رغم الخؤن
يحاربني اللئيم بكل نادي
ويزرع بيننا بذر الفساد
بهذا يبتغي جهلاً عنادي
ويقطع حبل إسعاف متين
سمعت من الثقاة مقال صدق
بأن البعض يهوى قطع رزقي
فإن الله يكفل كل رزق
إلى هذا الملا من كل دين
من المخلوق لا أرجو ارتزاقا
ولا أختار بالرزق النفاقا
وأشرب كاس أرزاقي دهاقاً
من الرزاق ذي الفضل المبين
سعى بعض اللئام إلى الكرام
وجاء لهم ببهتان الكلام
وصوب سهم أفك فوق هامي
ليقطع من سويدائي وتيني
فإن السهم طار وما أصابا
وفي كبد الحسود أراه غابا
ولكني عجبت لمن تغابى
فوافاه العمى فوق العيون
يؤثر قول ذي عقل خفيف
على عقل ضعيف أو سخيف
وعقل الشهم ذي الطبع الشريف
يفند وقل ذي عرض لعين
تركت البعض منقاداً لبعض
يمزق نابه في كل عرض
فإن الله بين الناس يقضي
بيوم فيه يردى كل دون
إلى مولا الملا سلمت أمري
بتفويض به تيسير عسري
كما أرجو النوال وجبر كسري
وإنقاذي من الذلل المشين
إلهي أنت للإحسان أهل
فيرجى منك إسعاف وفضل
وجود علاك للراجين سهل
فمن وجد بجودك يا معيني
دعوتك لا تخيب لي دعائي
وساعدني على نوب البلاء
وعاملني بفضلك يا رجائي
ويا عوني ويا سندي المكين
بعفوك فاعف يا رباه عني
وحقق فيك يا غوثاه ظني
وأنفذني من الأسواء إني
أنبت إليك مع إخلاص
أنبت إليك لا أرجو سواكا
إلى فقري فقيض لي غناكا
وفي الدارين جدلي من رضاكا
وسامح وإقض يا أملي ديوني
وصل مع السلام على الحبيب
محمد خير مبعوث حبيبي
وآل ما بدا نفح بطيب
يعم الصحب في دار اليقين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العزم الحمويسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث502