تاريخ الاضافة
الجمعة، 25 يناير 2013 08:28:38 م بواسطة حمد الحجري
0 333
زفاف نعمت إلى الرضا منى
زفاف نعمت إلى الرضا منى
فالكون من جماله تزينا
يد المعالي أتقنت إبداعه
وسر آيات السرور أعلنا
في ليلة فاخرت كل شاعر
بوصفها وطاب لي قطف الجنى
من روض علم بالمعاني زهره
يفوق بالحسن البهي السوسنا
يا ليلة شعري سما الشعري بها
وفي كمال نعتها تحسنا
فاخرت الأرض والسموات العلى
حتى غدا لها عن النجم غنى
حيث نجوم الكهربا لما بدت
منها استمد النجم نوراً وسنا
وأضحت الريات تهدي للملا
مراسم التبريك مع خير الهنا
فقيل لي ماذا جرى حتى غدت
أمصارنا بالغة كل المنى
قلت زمان الأنس بالبشر وفي
وعوده والخير منه عمنا
فنعمت الله إلى السامي رضا
زفت بديباج المعالي والغنا
وأصبحا كفوان كل منهما
كالشمس والبدر إذا ما اقترنا
من آل بيت طاهر عماده
على سماك الفضل مرفوع البنا
كأنه البيت الذي أبوابه
أضحت لنا مما تخاف المأمنا
هم آل بين يكن الصيد الآلي
وليدهم غير العلى ما استوطنا
ومن غدوا بالفضل طودا شامخاً
وأحرزوا من الفخار الأحسنا
للسيف أساد وللضيف همو
أهل وحفظ الجار منهم ديدنا
فهم لنا تيجان عز وتقي
وهم أحق الناس مدحاً وثنا
وافيتهم برائق الشعر الذي
فاق بحسن النظم دراً مثمنا
فلتهنأ النعمة مع خير رضا
ببمن إقبال قران أزمنا
نائلة من البنين والرفا
ما كان مجلاه يقر الأعينا
في عز والد عظيم صالح
ومن غدا براً رحيماً محسنا
لا زالت الأفراح تترى أرخوا
للبدر رفت شمس عز بالهنا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العزم الحمويسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث333