تاريخ الاضافة
الجمعة، 25 يناير 2013 09:30:17 م بواسطة حمد الحجري
0 389
نفح النسيم وغنت الورقاء
نفح النسيم وغنت الورقاء
وشدى الحومام وهاجت الأهواء
وأتى الربيع وفاضت الأنواء
وبيمنهن اخضرت الأرجاء
يا من به تتوقد الأحشاء
ولشمسه شمس الضحى حرباء
قم فاسقني قد طابت الصهباء
وقد الربيع وجيشه المنصور
وحسام نرجس حسنه مشهور
أبداً ولكن طرفه مخمور
وكذاك صدغ عماره منشور
وشقيقهنار أراها الطور
وكانه وبه انجلى الديجور
من فوق رمح رايةٍ حمراء
جيش طليعته السحاب الراضب
ولها الرياح الاقحات جنائب
والرعد طبل والبروق قواضب
والقطر أسهمها وهن صوائب
ينقل منها للشتتاء كتائب
في فيلق للنصر فيه مقانب
لكنها ملمومةً بيضاء
هذا الغدير وكف داود الصبا
نسجت لها درعاً دلاصاً سلهبا
وحبت حواشيه سيوفاً قضبها
والروض بالأغصان يحمل مقنبا
وجيوشها أهلاً بهن ومرحبا
تغزو الشتاء وجيشه المتألبا
ولها عليه الغارة الشعواء
أو تلك نارو وغىً تشب وتصطلي
أم مشعل في الحرب يجلو القسطلا
أم ذاك ورد في الحدائق يجتلي
ما أحشم النير وزلما أقبلا
وبجيشه الموار قد ضاق الفلا
فمذ انتضى الخدم الغرند المصقلا
حمي الوطيس وهاجت الهيجاء
هجمت خيول لرربيع عتاق
وقد ازدحمن وأعوز الأرفاق
والخطب كشر نابه المبراق
وتشابه الأعداء والأرفاق
كأس الشقيق من النجيع دهاق
وكذا دم الأخوين ثم يراق
وعلى خدود الأرجوان دماء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الفضل الطهرانيإيران☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث389