تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 فبراير 2007 01:56:17 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 659
صَباحُ الخَيرِ لِلسُجَناء
صَباحُ الخَير...
تَحمِلها إلی الاَحباب
أَسرابُ الحَساسِين
تَدورُ بِها مولهةً عَلی کُلِّ الزَنازِينِ
تَحُطُ علی شَبابِيک مُغَلَّقة
وَ تُنشِدُ لِلمَساجِين
وَ تَحمِلُ شِلحَ زَنبقَةٍ لَهم
أَو غُصنَ زَيتُونِ
مِنَ الوَطنِ الَذی لا مِثلُه
أَحلَی
مِنَ الوَطَنِ الفَلسطينی
***
(2)
تَقولُ لَهُم: صَباحُ الخَير
لِلغُرِّ المَيامِينِ
صَباحُ الخَيرِ مِن
وَ مِن
وَ مِن رَبَواتِ حَطِّين
وَ مِن
مِن مَسجِدِها المَعمُورِ
مِن نَفحِ البَساتِينِ
***
(3)
صَباحُ الخَيرِ مِن أَهليکُمو البُسَطاءِ
مِن لَيلِ المَساکِينِ
وَ مِن أَوجاعِ مَظلُومٍ
وَ مِن أَنَّاتِ مَحزُونٍ
صَباحُ الخَيرِ
مِن تَوقِ النَّوی المَشبُوبِ
مِن نَبضِ الشَرايينِ
***
(4)
صَباحُ الخَيرِ
يا أَحبابَنا الاَحرار
يا أَمَلَ المَلايينِ
وَ يا لَمعَ السَّنا،ِ وَ الضَّوءِ
عَلی مِيعادِنا نَبقی
عَلی العَهدِ الفَلسطيني
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هارون هاشم رشيدفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث659