تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 6 فبراير 2013 12:20:52 م بواسطة خليل الوافيالأربعاء، 6 فبراير 2013 08:31:23 م
0 488
أنسى من أكون
أي شيء غريب
تسألني عنه
يكتب بدمع جفن الردى
مختوما بماء الندى
مفعما بشمس حزيران
أتعرى من جسدي
مفتونا بشهد الورد
أي شيء عجيب
يغري بقراءة فاتحة الكتاب
محفوفا بورق الصنوبر
طلاسم الحجر
دخان الغابات الكثيفة
تزركشه لوحات بيكاسو
في إشبيلية الحزينة
أي شيء يمنحني
زمن الإنتظار
طائرا أمشي
إلى سماء أخرى
أحمل عبء عزف نشيد
عاجزا عن وقع الوتر
في كمان آخر الليل
أشد الرحال إلى وطني
بألوان الشمس
يحترق جسدي
مرآة وجهي في الصراخ
في العويل المتصاعد
في كل البيوت التي تعرفني
أغير تاريخ الكتابة
في الألواح
في الرمل
في الماء
في الصخر
في عدسات العيون الشاردة
أمام لوحة المفاتيح
أجد نهايتي تسخر مني
أي شيء لا يليق بي
يفتح دفاتري المبعثرة
على أسواق الهجرة
تعدو القوافل صامتة
في حقول الألغام
عبر حدود لغتي
تخاصمني أبجديات الإعتراف
على بابك
أنتعل وحشتي
رغبتي المنطفئة
في شموع الراحلين
أي شيء يعرفني بك
كي أختار طريقي إليك
مشيت وحيدا في نفسي
أتحسس وجه أمي
في ذاكرة النشيد
في صور العيد
في البكاء العنيد
أركب خطوي
أحبو ثانية
أطمح إليك
تأخذني اللهفة البريئة
إلى حضنك
أنسى من أكون
أحتفظ بعشقي
للتي أهواها في صمت
في نزيف الجرح
في إنتظار الشوق
من ينابيع الدمع
أروي عطشي
أي شيء يبعدني عنك
أراك في كفي
تلقي السلام في ميادين التحرير
تمدح عرائس البحر
في انجذاب القمر
لمد جسور
بين قارتين
أتهجى وجعي
حرقة الأيام القادمة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل الوافيخليل الوافيالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح488
لاتوجد تعليقات