تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 فبراير 2007 08:12:18 م بواسطة المشرف العام
1 1682
من قاسَ بالعلمِ الثراءَ فإنَّهُ
من قاسَ بالعلمِ الثراءَ فإنَّهُ
في حُكمهِ أعمى البصيرةِ كاذبُ
العلمُ تخدمُه بنفسك دائماً
والمالُ يخدمُ عنكَ فيه نائبُ
والمالُ يُسلَبُ أو يبِيدُ لحادثٍ
والعلمُ لا يُخشَى عليه سالبُ
والعلمُ نقشٌ في فؤادِكَ راسخٌ
والمالُ ظِلٌّ عن فِنائِكَ ذاهبُ
هذا على الإنفاقِ يغزُرُ فيضُهُ
أبداً وذلك حين يُنفَقُ ناضِبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الطغرائيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1682