تاريخ الاضافة
الجمعة، 15 فبراير 2013 12:33:28 م بواسطة محمد بن عمار
0 412
ملتقى الخطين
ألا، وآبـري حالـي مـن غـزال ٍناعـس الطرفيـن
ذبحنـي يـوم سلهـم لـي وتـل القلـب يومـي بـه
تلاقيـنـا أنــا ويــاه فــي درب الـولـع ، ماشـيـن
طريق ٍ من مشاه يعـاف طاري الحـب وتجريبه
وأنا ماجابني ياناس صوبه ، كود حظـي الشين
رمابـي فـي طريـق ٍ متـعـب ٍ مـا كـان ودي بــه
عجب ياعارفيـن الحـب مـن حـال ٍ طـواه البيـن
سبايب مـن نظرني وأوجـع الخافـق بتـصويبـه
نحرني ، في وريد القـلب ، ببلا سلاح ٍ وسكين
طعـونـه ، بيـنـات ٍ ، مــا بـهـا شـك ٍ ولا ريـبـه
صوابه بي تمركز بالحشا موسوم فـي ضلعيـن
تمكّن وسـط جوفـي مثـل وشـم النارمكـوي بـه
أنا وش لون أنام ، ونازف المدمع على الخديـن
لذيـذ النـوم عينـي عافـتـه مـاعـاد تغـضـي بــه
إلى من صار قلبـي والقـدم فـي ملتقى الخطيـن
أعذل القلب وإلاّ أنهى القدم عن مشيه مصيبـه
حقيقة صرت أنا محتار باللي قـلت فـي الثنتيـن
أطيع الـقـلـب ، وإلاّ للـقـدم أنـقـاد وأمـشي بــه
ولاني في طريق أهـل الهوى من أول الشاكيـن
جـميـع الـناس تشكي لوعـة الحـب وعـذاريـبه
شكيت ومانفع قد لي على هالحال عـشـر سنين
وأنـاعـدّي هـمـاج ، وما صفـالي في مشاريـبه
على جرح ٍ سطا بالقلب قبله في الحشا جرحين
غـدالي فـوق عـشري عـشرأشكي من تسابيبه
عـقب وقت ٍمضى والحال ماتـدري به الواشين
عـليه اللهُ اكبر، كيف ؟ خـلا الـنـاس تحكي بـه
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن عمارمحمد بن عمارالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي412
لاتوجد تعليقات