تاريخ الاضافة
الأحد، 17 فبراير 2013 11:34:43 م بواسطة حمد الحجري
0 226
نهاني النهى لما انجلى الشيب هاديا
نهاني النهى لما انجلى الشيب هاديا
فلا شوق لي لا وجد لي لا تصابيا
قضى وطرا مني الهوى وانقضى وقد
أرحت عذولي برهة من ملاميا
وكم سنحت لي سانحات من الهوى
فقلت لها ما للغرام وماليّا
وبت وما بي روعة الطيف في الكرى
ولم أرع في الليل النجوم السواريا
وأصبحت مرتاح الضمير عن الهوى
خلياً وعن سكر الصبابة صاحبا
ولكن ارى النفس بعد بقيةً
أعالجها كي لا تثير غراميا
ويوم حللنا الكهف غربي دجلةٍ
بمنتزه بالزهر أصبح زاهيا
ومن تحته الحاوي يحاكي لنا السما
بمثل المجرّة فيه دجلة ساريا
ففاجأ سمعي نغمة بصبابة
أهاجت غرامي واستفزت فؤاديا
غناء شجي غاب عنه حبيبه
فحن فغنّى عن هوى فشجانيا
فبالله رفقاً يا عزيز ولا تعمد
عليّ من الوجد الذي كنت ناسيا
كل يوم يموت بالشوق قلبي
وبذكرى الحبب يبعث حيا
أيها الناصح الخلّي اتبعني
في الهوى أهدك الصراط السويا
كيف يصحو ويقبل النصح صب
خامرته من الغرام حميا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد محمود الفخريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث226