تاريخ الاضافة
الأربعاء، 7 فبراير 2007 07:57:24 ص بواسطة سيف الدين العثمان
0 494
مأساة العبق الأخضر
عبقٌ أخضرٌ هائمٌ
في الصباحْ
عانق الأغنياتِ التي
شَرَدت من شفاه الدجى
ليلة البارحة
حطَّ في باحة الدارِ
مدّ بساطاً من الوجدِ
تحت جفون العريشةِ
ثم تمطَّى
وأرخى جوانحه
واستراحْ
حين جاء الضحى
داهمته الدبابيرُ
أدْمَتْهُ حتى استحالَ
إلى حفنة من ترابْ
حفنة نسيت عبق الاخضرارِ
وما عاد في دمها رائحة
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قاسم عزاويفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث494