تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 23 فبراير 2013 05:05:45 م بواسطة خليل الوافيالسبت، 23 فبراير 2013 06:16:45 م
0 503
للجسد نهاية أخرى
ـــ دورة حياة
مطر يجيء
يغسل حروف الوقت
من وشاية خائن
منذ متى كان الورق
ينتظر فضاحة المداد
على فصاحة القلم
ــــــ خيانة بحجم الورق الذي لم يكتب
عذرية البياض
في إكتمال القمر
يتسلل الذئب إلى قلبها خلسة
يقطع السيف الحجر
ـــــ حين تغيب عنك الشمس
غريبة
مدينتي
لا ينمو العشب
في ساحة البيت
إلا إذا كان الريح
يسكن أرواح ظلال
في صدأ النوافذ
و أجراس الدخول
ـــــــ رؤية
لا يقترب الظل
من صاحبه
إلا إذا سافرت الشمس
في متاهات الإحتراق
و أنتشل القمر
حرقة الفراق
ـــــ نبوءة
قال الفقيه للطالب :
ـــ متى ترفع الألواح ؟
أتى الصراخ
خارج حدود الجرح
يتباهى الصمت
فوق قبة الصلاة
ــــــ رحلة البحر الأخيرة
امنحيني
فسحة الأمل
كي أرمي
حقائبي في البحر
و أرحل
ـــــــ سواد يؤرخ سحر الخلود
أغمض عينيك
ترى الكون
من حولك
قريب منك
منك قريب
ــــــ مقاطع الشجن
الجسد
يرتب مقاطع القصيدة
أشرعة
القوارب المنسية
في جوف العاصفة
ـــــ عندما تحن المرآة إلى وجهها
لم يكن وجهه
يشبه و جهي
في مرآة الزمن
هل عرفت نفسي
في قراءة الرمل
على حافة الوحل
ـــــ عودة
يغمرك إحساس بالأمان
و أنت تضع قدميك
فوق اليابسة
من أين يأتيك
هذا الشعور
و أنت تعود إلى أصلك
ــــــ عادة يؤرخها فصل الخطاب
يداهمه النعاس
في أول الطريق
هكذا تكون
نهاية الشعوب الشاردة
ــــــ إنتفاضة بحجم الحجر
بدائية الحجر
أعطت إنطباعا
عن وقع المهزلة
وابل الرصاص
يضعف التراب
و يختفي خلف إنفجار المدخنة
ـــــ أمّي
000 و الموسيقى الدافئة
في حضنك
لحنا يداوي جروح العمر
أمّي
ــــــ في القرب
عن قرب
يأتي صوتك
ملح دمي
ــــــ في أحاجي الحجر
على طرفي
نقيض من النهر
أجمع أصداف الحجر
معبدا
يترامى فوق الصخر
و الشمس تميل غربا
و القمر غائب
في حضرة الآلهة
ــــــ ناي
صوت الناي
عزف الأحزان
في دفوف النسوة
و أعراس الجبل
ـــــــ غضب
مأخوذا
بكل الطغيان
الراكض في قبضة سيف
و حماسة رجل
ــــــ موت
قداسة
موت
بعد الرحيل
أراك
تحمل موتك بعيدا
و تطير
ــــــــ إشارة
يجافي
طريقة الإشارة
في صناعة الفهم
تنكسر الأقلام
في يدي
ــــــ رغيف
قد ينفجر يوما
صحن الرغيف
في نذرة المطر
ــــــ قصيدة
أنا القصيدة
التي لم تكتب بعد
أحاول رسم حرفي
على جبين القمر
ــــــ سفر
في السفر الآتي
تتلصص الذاكرة
من شبح الليل
ـــــــ في البعد
حين أكون بعيدا عنك
أرتمي في حضن الماء
ينطفئ عطشي
نور سماء
ـــــــ غابة المطر
يكسر الموج
رنين الخشب
في غابة
لم تعد تحلم بصوتها
تحت المطر
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل الوافيخليل الوافيالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح503
لاتوجد تعليقات