تاريخ الاضافة
الجمعة، 1 مارس 2013 09:11:13 م بواسطة حمد الحجري
0 366
ما كنت أول مدنف قد شاقه
ما كنت أول مدنف قد شاقه
زهر الربا وتمايل الأغصان
والورق يهدل والغناء مرصّع
بمباسم الآرام والغزلان
ومجالس الفتيان والفتيات في
أنس من الأنغام والألحان
ليل التمام على البطاح إلى الصب
اح فيا له من مجلس وأوان
أو في رياض الدور والأضواء في
مشكاتها تزداد في اللمعان
ونمارق وطنافس وأسرة
بمنازه الأمراء والأعيان
أو تارة حادي الرحيل بتيرس
يحدو وهذا سائق الأظعان
وإذا هو ادج أقبلت تمشي وذي
سارت وهذي لم تزل بمكان
فكأنها سفن ومزن سحابة
مزجت جوانبها بأحمر قان
يحملن غزلان الخمائل والشمو
س الضاريات وجوهر العقيان
السالبات لكل لبّ حازم
بترجرج الأكفال والكثبان
بيسمن عن برد الأقاح ولؤلؤ ال
أصداف بل وتنسم الريحان
وسرت سلافة خمرهن على الغص
ون اللدنيات فمسن كالنشوان
كل المحاسن والملاحة قسّمت
من حسنهن كفتنة الشيطان
وكذاك هنّ فلم ينلن ملاحة
حى صحبن مثيرة الأحزان
وردية الخدّين ضامرة الحشا
حقفيّة الأرداف تحت البان
بدريّة ليليّة شمسيّة
حينيّة برديّة الأسنان
باحسن يا كفل وقيت ترجرجا
يا ألطف الميسان والميلاد
يا بدر يا شنب وقيت السكر من
خمر الرضاب وسكرة القضبان
رفقا بصبّ لا يفيق وما له
إلا الضنا وتولّه الولهان
للّه أيّام الصبا والحبّذا
ليلات لهو هيّجت أشجان
دهر يسوغ لي النسيي ويحسن التش
بيب فيه تطرّبا بمغان
لا زال يبتسم الاقاح بصحبه
والورق ساجعة على الأفنان
وعيونه تحكي لنرجس أرضه
وتسلّ أسهما من الأجفان
والظل يقصر بالنسيم وتارة
يمتدّ لا يخلو من الميسان
ومدامع العشاق تنهمل انهمال
المزن بالياقوت والمرجان
النوم ممنوع على أجفانهم
وقلبهم تزداد في الخفقان
ما اغفل الرقباء في أيامه
ولكم زها طربا بما أرضان
يا ما أحيلاه وأطيب طيبه
وأهيله ومجالس الخلان
وبدور تم مدلجون لياليا
متجلبين صقالة الأذهان
ما بين أبلج فوق سرج أو على
ذلل عناق ضمر وهجان
أدباء أذكياء أهل تطرّب
ظرفاء أهل الشوق والهيمان
قرنوا اللطافة بالظرافة والملاحة
بالفصاحة في أتم بيان
ما الدهر إلا هكذا ما سوى
هذا فهو ضرب من الهذيان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد الهيبةالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث366