تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 2 مارس 2013 10:27:21 ص بواسطة خليل الوافيالسبت، 2 مارس 2013 01:04:55 م
0 462
لا أحلم كما أشاء ( 1/3 )
يرشق صاحبه بالحجارة
يتخذ مكانا قصيا
يلتزم الحيطة و الحذر
في بحر
يراقب مدى يدي
في إشراقة الماء على سطح العبارة
يتوحد الصوت و الصدى
في تباعد القوارب
الهاربة من مراسي النجاة
عباب التموج المدافع
عن شواطئ الغياب
ينأى بصاحبه عن إستكانة
في لحاف الأشرعة الصاخبة
تعوي رياح الهجر
في صمت الشموع الدامعة
في نطق الحجر
على باب الوالي الصالح
أراك تهمس للنيزك القادم
زمرد الورد في أعمدة الصلاة
في إباء تسلل الى قلب القمر
ملعونة من تحكي عكس الرواية
تقطع جذع نخل عربي
من رموش زاهدة
في عشق بدوية
يتصاعد عطرها
بخور المناسك المؤجلة
بين الصفا و المروى
أراك حائرة
شاخصة في لهفة
الكائن و الممكن
في كل معابر الهوية
تتكور صوان مرمرية الألوان
فض عنك وهم الخرافة
و اشربي ماء زمزم من كل عين
تستكين الخمائل
في شتلة البيت
و مزهرية تصرخ
في وجه السهول القاحلة
في خطو ماجوسية
يلمع ضوء مقلتيها
نار اللظى في سكون الفجيعة
في أعالي الشك
ترسم المواسم وجه الأرض
في كف غجرية
تحلم بوطن المهد
في بلاد الهند
كان الجد و الحفيد
كان الإقصاء للطفل الوليد
في قرى الشمس
تدشن النسوة زغاريد الظمأ
تركب العير وحشة الرمل
يمدح السراب رائحة الليل
حين تكشف الشمس
زمن القمر الخجول
عند مطالع النحل و الخيل
يخرج السيف مرغما
من هزيل التصادم
و الرهبة الغاضبة
من صهيل القذائف
في معارك ملوك الطوائف
في زهرة الحجر
ينمو الماء في أصابع المطر
و البيداء تعرف مكيال الحطب
ثمة شيء آخر
يتوسد عنك وزر الخطيئة
رصيف الثورة الموئودة
في رحم الشوارع الثائرة
يغتال العمر الباقي
على مائدة الصباح
أدخل في محراب
يرسم خريطة عبادة لا تنتهي
يكبل الصمت
جنون رغبتها الجامحة
الطافحة في قدح الشهوة
لم يعد قصيا على رسم لون شفتيها
المالحتين بحرقة السفر
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل الوافيخليل الوافيالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح462
لاتوجد تعليقات