تاريخ الاضافة
السبت، 2 مارس 2013 08:10:20 م بواسطة حمد الحجري
0 253
أنت المرجى يا أبا الزهراء
أنت المرجى يا أبا الزهراء
يوم المعادِ وسيد الشفعاء
يا خير من ركب البراق وجاوز السبع
الطباق بليلة الإسراء
يا من تكون بالإرادة خلقه
نوراً ولم يخلق أبو الآباء
يا من أتى بالبينات وبالهدى
وجلا عن الأبصار كل عماء
يا من عليه الله أثنى بالذي
هو أهله في محكم الشعراء
يا من به عند الإله إذا دعا
عبدٌ فقيرٌ نال خيرَ غناءِ
يا من له الشرف الرفيع ومن علت
قدراً مراتبه على الجوزاء
يا من شموس جماله وجلاله
ظهرت مظاهرها بغير خفاء
يا من لسائله جزيل مواهبٍ
يا من به نيطت حبال ولائي
يا من به الفرج القريب إذا دجا
ليل الكروب وحالك البأساء
يا من به نال الوجودُ معزةً
وسعادةً من بعد ذل شقاء
يا من يغبث المستجير إذا التجا
لرحابه من أزمة اللأواء
يا من به رحم الإله عباده
وأحلهم في ساحة السراء
أرجو الشفاعة عن ذنوبٍ أثقلت
ظهري وحاشا أن يخيب رجائي
فلقد نزلت بباب عفوك سيدي
أبغي بفضلك أن أنال منائي
فالذل لم تلحق شوائبُ وقعه
عبداً يلوذ بأكرم الكرماء
إني أقول لمن تكدرَ عيشهُ
من حادث الأيام بعد صفاءِ
لذ بالنبي الهاشمي محمدٍ
خير الورى تأمن من البرحاء
فهو الأمان من الزمان وهو له
وهو الجدير بكل حسنِ ثناءِ
وهو النبي المصطفى وهو الذي
وافى لنا بالسمحة الغراءِ
وهو المعاذ من الأذى دوماً اذا اح
تاج الكريم إغاثة اللوماء
وهو الملاذ لكل ملتجئٍ به
من طارقِ البأساءِ والضراءِ
وهو الذي عم الوجود بجوده
من عفةٍ في طبعه وسخاءِ
وهو الذي بهر العقول كمالهُ
وجماله وجلاله ببهاءِ
وهو الذي في المسلمين يمينه
عقدت لدين الله خير لواءِ
إني لأطربُ في مدائح ذاتهِ
فكأنني أسقي من الصهباءِ
وبمدحه دوماً أؤمل أنني
عند الإله أنال خير جزاءِ
أكرم به من سيدٍ هو أولٌ
للكائنات وخاتمُ الأنباءِ
لم يحص في نظم القوافي وصفهُ
ولو أنها كانت نجوم سماءِ
يا سيداً رحبت بفضل جواره
دون الأنام مراحبُ الزوراءِ
يا ملجأ الضعفاءِ بل يا ملجأ الضعفاءِ
بل يا ملجأ الضعفاء
كن لي أماناً يا ابن آمنةِ الرضا
من هولِ كل بليةٍ وعناءِ
صلى عليك الله رب العرش ما
عرفت بذاتك حكمةُ الأشياءِ
والآل والصحب الأكارم ما ذكا
أرج الكباء وفاح في الأرجاءِ
أو ما بدا القمر المنير ودار في ال
فلك الأثير ولاح نورُ ذكاءِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد اللبابيديلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث253