تاريخ الاضافة
السبت، 2 مارس 2013 08:15:13 م بواسطة حمد الحجري
0 225
يا خليلي بالهوى ساعداني
يا خليلي بالهوى ساعداني
واعضداني فأنتما ساعدان
وذراني أذر الدموع عيوناً
من عيون قريحةِ الأجفان
ودعاني أجيب داعي التصابي
ومنادي الغرام حيث دعاني
وصلاني فالبعد ناراً صلاني
وسلاني بالحب عمن سلاني
لحظ آرام رامةٍ لم يدعني
بأمانٍ إلى بلوغِ الأماني
إن طرق السنان عندي وطرف ال
غيد بالسلم والوغى سيانِ
خير القرط مذ رواه فؤادي
شاع في الخافقين باخفقان
وكفاني إذ قاطعتني سليمى
أن جفني بالجفا واكفان
لست أصبو ألى المغاني لأني
بالمعاني أهيم لا بالمغاني
والذي بالفؤاد ليس صبواً
للصبا أو إلى مغاني الغواني
إنما الهجر والدلال لعمري
ألزماني الهيام طول الزمان
في سبيل الغرام قلب محبٍ
قلبته أيدي الهوى والهوان
يا ظباء الحمى حمتك ظباتٌ
قد سللتنها من الأجفان
وسهامً رمين لا عن قسيٍّ
وقدودٌ قدت من المرانِ
ليت شعري هلا وصلتن حبل ال
وصل من حسنكن بالإحسان
فلقد ذل الغرام عناني
وعناني من جوره ما عناني
وعلى الأيام ظلما تعدت
وزماني بكل هونٍ رماني
وتخلى عني خليلي ولم يص
دق صديقي وخانني أخواني
لست أشكو هذي الحوادث إلا
للنبي المختار من عدنان
فهو عوني على البلاء إذا ما
دهمتني طوارق الحدثان
وضميني إذا الأذى مد ظلاً
وزعيمي من عدوة العدوان
كعبة الحق أشرف الخلق طه
خاتم الرسل صفوة الرحمن
سيد سادت النبوة فيه
وتقوت دعائم الإيمان
أطلع الدين من مطالع يمنٍ
وحماه من نزغة الشيطان
كل فضلٍ عن فضله قدروينا
ه وعلمٍ في العالم الإنساني
ظهرت معجزاته في البرايا
وكفى الناس معجز القرآن
ما نجا في السفين لولاه نوحٌ
مع أصحابه من الطوفان
يا له الله من نبيٍ كريمٍ
حبهُ لا يزال ملء جناني
أنتشي في مديحه فكأني
من قريضي أسقى سلافة حان
ليت لي في القريض ألف لسانٍ
لأجيدَ الثنا بكل لسانِ
يا غياث الورى ويا خيرَ بابٍ
فيه للخائفين خير أمانِ
كن معاذي يوم المعاد غداً من
هول يومٍ عصبصبٍ أرونانِ
أنا في بابك الرحيب فحاشا
ك بأني أعودُ بالخذلان
فعليك الصلاة دوماً من الل
ه تغادي ثراك بالرضوان
وعلى الآل والصحاب تحيا
ت تحييهم مدى الدوران
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد اللبابيديلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث225