تاريخ الاضافة
السبت، 2 مارس 2013 09:52:09 م بواسطة حمد الحجري
0 328
بعدل ولاة الأمر ترسو دعائمه
بعدل ولاة الأمر ترسو دعائمه
وتأمن في قفر الفلاة سوائمه
وبالجزم والكتمان والجد والحجا
ينال أخو العلياء ما هو رائمه
وحكمك محمود العواقب إن يكن
له صارم ينفي الذي لا ؤلائمه
ةوأسوس أهل الملك من ساس من رعى
برفقٍ فان لم يغنى أغناه صارمه
كذاك إمام المسلمين لنفسه
أناةً فإن لم تغني أغنت عزائمه
هو البحر من أصدافه الدر يحتنى
وإن طاش بالأمواج لم ينج عائمه
تخلق بالصفح الجميل وبالندى
وبالحلم مذ نيطت عليه تمائمه
مرواته أفنت خزاين جمعه
فهل أنت في فعل المكارم لائمه
عطاياه كالوسمي إن شيم برقه
ويممه الراجون ما خاب شائمه
بمدحته رنت بهجر بلابلٌ
وغنت بنجد ورقه وحمائمه
فشاد بناء المجد بالجود فاعتلا
ومن ينبه بالمخل لا شك هادمه
وإن أنت شبهت الإمام وجوده
بمعنٍ أو الطائي فإنك هاضمه
موائده مثل الربيع الممحل
وتشبع أصناف السباع ملاحمه
إذا بعث الجيش اللهام إلى العدى
تلته سراحين الفلا وحوائمه
فيطعمها مما تنال رماحه
لحوماً وحظ الجيش منهم غنائمه
يجاهد بالقرآن من زاغ واعتدى
فإن هم أبوا سلت عليهم صوارمه
فغادر قتلى يعصب الطير حولها
وترتادها عقبانه وقشاعمه
ولولاه في هذا الزمان لما بدت
من الدين في جل الديار معالمه
ولا أمنت طرق الحيجج ولا انتهى
عن الظلم للمظلوم بالسيف ظالمه
ولكن أخاف المفسدين فسالموا
وسفك الدما بالحق للدم عاصمه
ومن يجتمع فيه الشجاعة والندى
أقر له بالفضل من لا يسالمه
إلا أنه إنسان عين زمانه
تناوم عنه الدهر أو هب نائمه
مفاخره شمسٌ يراها حسوده
فما باله لم يبد ما هو كاتمه
فانشده بيتاً قاله بعض من مضى
وما حاد عن بيت القصيدة ناظمه
إذا ظفرت منك العيون بنظرة
أثاب لها معي المطي ورازمه
فلا النظم يحوي مدحه أن مدحته
ولا الطرس يوعي كلما أنا راقمه
ولكنني أهدي له صالح الدعا
ومدحاً كمثل المسك أن فض خاتمه
وأزكى صلاة والسلام بأثرها
على من به للدين قامت دعائمه
نبي الهدى بحر الندى مثخن العدى
ومنهلهم كأساً غداقا علا قمه
كذا الآل والأصحاب ما لاح بارق
وما جاد بالودق الكثير غمائمه